قصة الأمس

خفت دوماً أن تكون في حياتي قصة ولاأقدر أن أرويها
عشت معك الحب كله في ليلة وكان كلامك أجمل أغانيها
أظنني أحبك همست لي بها فأنبت ٠٠٠٠٠٠في قلبي
شجرة الأحلام ……………………وكنت ……ساقيها
كنت في العلم أستاذي ..
جعلت الشعر والأدب سقائي ..
ومخطوطات الوردي غذائي…..
معك و بك آمنت أن كل مستحيل في هذه الدنيا هباء..
وأن الحب هو الداء والدواء ..
رحلت أنت ..
وتركتني شجرة جوفاء …
وضاعت الأحلام والأيام …
وجف مداد القلم .. وحكاياتي نضبت
مآقيها …
وبت أنت قصة الأمس .. ربما يوما لأحفادي سأرويها…

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *